الملفوف علاج لمرض السكري

الملفوف علاج لمرض السكري

الملفوف أو ما يعرف بالكرنب، من الخضروات المهمة لعلاج مرض السكري بشكل طبيعي


الملفوف علاج لمرض السكري

الملفوف قد يكون له مفعول سحري لدرجة قد تغني عن تناول الدواء نظرا لتمتعه بالخصائص الفعالة ودوره البارز في الوصول لنتائج إيجابية.

خصائص الملفوف وأهميته بالنسبة للجسم

السيطرة على نسبة السكر في الدم


يحتوي الكرنب على خصائص مضادات للأكسدة، ومكونات خافضة لسكر الدم بنسبة كبيرة، وبالتالي فهو دواء لمرض السكري في حد ذاته، الأمر الذي أكدته دراسة أجريت على الفئران عام 2008، حيث تناولت الكرنب على مدى 60 يوما، ولوحظ انخفاض السكر في الدم، والسيطرة الكاملة على نسبته.

فقدان الوزن


يُعرف الكرنب بأنه منخفض السعرات الحرارية، ويحتوي على نسبة عالية من الألياف، كما أنه يخفض مؤشر نسبة السكر في الدم، أو ما يعرف بالمؤشر الغلايسيمي ويرمز له بالرمز GI، وهو تصنيف للكربوهيدرات بمقياس من 0 – 100، بناء على مدى ارتفاع سكر الدم في الجسم بعد تناولها.

من المهم الإشارة إلى أن الأطعمة ذات النسبة العالية من GI ستزيد من مستوى السكر في الدم، مقارنة بالأطعمة المحتوية على نسبة منخفضة منه، وبالتالي تناول الكرنب بكميات كبيرة سيعزز من فقدان الوزن، ويسيطر على مرض السكري بالتبعية.

يحسن وظائف الكلى


بما أن الكرنب يساعد على التحكم في نسبة السكر في الدم، سيساعد على تعزيز وظائف الكلى أيضا، وذلك لأن الكلى تحاول التخلص من نسبة السكر العالية في الدم عن طريق البول، وفي حال زادت نسبة السكر في الدم لأكثر من 600 ملغ لكل ديسيلتر، وهو قياس يشير إلى كمية الغلوكوز في الدم، حينها سيفقد الجسم السوائل بنسبة كبيرة، ما يؤدي إلى الإصابة بالجفاف.

جدير بالذكر أن الجفاف يؤثر على الدم ويجعله أكثر سماكة وثخانة، وبالتالي يصعب على الكلى التخلص من السكر الزائد به، كما يتسبب الجفاف في زيادة نسبة السكر في الدم ما يفسر إصابة مرضى السكر بالفشل الكلوي.

كيفية تناول الملفوف أو الكرنب


يتوجب تناول الكرنب كوجبة جانبية 3 مرات في الأسبوع، وإذا كنت لا تفضل تناوله بطريقة الملفوف، يمكنك إضافته إلى الحساء لتعزيز الطعم، أو تحضيره في شكل عصير مع مزجه ببعض الخضروات لإضافة نكهة مختلفة وطعم مميز، وأخيرا يضاف الكرنب المسلوق إلى طبق السلطة مع إضافة الملح والليمون.

المصدر: موقع "ذا هيلث سايت" الطبي

شكرا لمتابعة قراءة الموضوع. ونرجو مشاركته مع أصدقائك. ويسعدنا قراءة تعليقك بالأسفل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق