أسباب وحلول نفاد بطارية الهاتف بسرعة

أسباب وحلول نفاد بطارية الهاتف بسرعة


عمر البطارية الطويل أكثر أهمية من الكاميرا القوية وتأتي في الأهمية بعد حجم الشاشة، ولكن لا تزال بطارية الهاتف تمثل مصدر قلق رئيسي للمستخدمين، على الرغم من تقديم الشركات بطاريات ذات سعات أكبر.

إليك 3 أسباب شائعة لنفاد بطارية الهاتف بسرعة وكيفية التغلب عليها:

1- شاشة الهاتف:

تُعتبر الشاشة هي أكبر مستهلك لطاقة بطارية الهاتف، خاصة مع ظهور الهواتف الذكية الحديثة، التي زادت أحجام شاشاتها وتطورت تقنيات العرض الخاصة بها بشكل أسرع بكثير من تقنيات البطاريات، حيث لدينا الآن هواتف ذات شاشات كبيرة قابلة للطي، وأخرى ذات شاشات مزدوجة، ومع أن كل هذه التحسينات تضيف تجربة رائعة في الاستخدام، إلا أنها في الوقت نفسه تجعل الهواتف الذكية أسرع استهلاكًا لشحن البطارية.


كيفية حل هذه المشكلة:

خفض سطوع الشاشة: سيساعدك خفض سطوع الشاشة على توفير طاقة البطارية بشكل كبير.

تقليل معدل تحديث الشاشة: بعض الهواتف لديها شاشات ذات معدلات تحديث عالية تصل إلى 120 هرتزًا، ولكن هذه المعدلات العالية تستنزف بطارية الهاتف بسرعة جدًا، لذلك يجب عليك تخصيص معدل الشاشة في هاتفك للحد الأدنى أو تفعيل التبديل التلقائي في إعدادات الهاتف.

تقليل أوقات القفل التلقائي: من خلال تقليل أوقات القفل التلقائي، فإنك تضمن أن شاشة الهاتف ليست في وضع التشغيل بشكل دائم؛ مما يساهم في حفظ طاقة البطارية لأطول فترة ممكنة.

استخدام خلفية سوداء: إذا كان لديك شاشة AMOLED، فإن استخدام خلفية سوداء يعتبر خيارًا رائعًا في توفير طاقة البطارية؛ لأن شاشة الهاتف لا تحتاج إلى تنشيط جميع البكسلات مما يقلل من استهلاك البطارية.



2- بحث الهاتف عن إشارة الشبكة:

إذا كنت في منطقة تواجه فيها صعوبة في الاتصال بالشبكة، فإن هاتفك سيعمل بجهد إضافي للبحث عن أي شبكة قريبة منك في محاولة لإبقائك على اتصال دائم، وهذا من شأنه أن يُساهم في نفاد شحن البطارية بسرعة.


كيفية حل هذه المشكلة:

تبديل مزود الخدمة: تختلف موثوقية مزود الخدمة حسب المنطقة والمدينة والحي، لذا قم بالبحث وحدد مزود الخدمة الذي لديه أفضل شبكة متاحة في منطقتك طوال الوقت وقم بالتبديل إليه.

استخدام ميزة وضع الطائرة: يمكن لميزة (وضع الطائرة) Airplane mode المحافظة على طاقة البطارية بشكل كبير، لذا عندما لا تقوم باستخدام الهاتف، أو كنت في منطقة تعرف أن خدمة الاتصال فيها سيئة يمكنك تفعيل هذه الميزة للحفاظ على طاقة البطارية.

استخدم (أجهزة تقوية الشبكة) Network Repeaters: غالبًا ما تقدم شركات الاتصالات (أجهزة  لتقوية الشبكة) لمنحك إشارة أفضل، لذا يمكنك شراء جهاز إذا لم يكن لديك بديل آخر لمزود الخدمة الذي تتعامل معه.



3- التطبيقات:

تستنزف بعض التطبيقات طاقة البطارية أكثر من غيرها، خاصة تطبيقات بث الفيديو مثل: يوتيوب ونتفليكس، وبالمثل، نجد هناك بعض التطبيقات التي تعمل في الخلفية، مثل: فيسبوك مسنجر وإنستجرام و واتساب، حتى إذا قمت بإغلاقها فهي تقوم باستخدام بيانات الهاتف والموقع وإرسال الإشعارات طوال الوقت مما يُساهم في نفاد طاقة البطارية بسرعة.

كيفية إصلاح هذه المشكلة:

إيقاف عمل التطبيقات في الخلفية: إذا لاحظت أن أحد التطبيقات يستهلك الكثير من طاقة البطارية فيمكنك إيقافه في الإعدادات، فقط تذكر أنك ستفقد بعض الميزات، مثل: الإشعارات الواردة، حيث سيكون التطبيق في وضع السكون عندما لا يكون قيد الاستخدام.

تقييد التطبيقات التي تستهلك قدرًا كبيرًا من طاقة البطارية، وحذف التطبيقات التي لم تستخدمها منذ فترة طويلة.

تفعيل وضع توفير شحن البطارية: تحتوي بعض هواتف أندرويد على وضع توفير شحن البطارية أو وضع الطاقة المنخفضة، ويساعد هذا الإعداد في استمرار استخدام شحن البطارية لفترة أطول.

الاستخدام المعتدل للهاتف: في بعض الأحيان نقول إننا نريد عمر بطارية أفضل، لكننا نجد أنفسنا نلعب بالألعاب، ونشاهد الأفلام، ونقضي ساعات في مواقع التواصل الاجتماعي، ثم نتساءل لماذا طاقة بطارية الهاتف تُستنزف بسرعة؟ لذا ضع في اعتبارك نوعية التطبيقات التي تستخدمها ومدة استخدامك لها.


المصدر:aitnews