أطعمة تقوي جهاز المناعة

 

أطعمة تقوي المناعة


تساعد الأطعمة التي تتناولها في دعم نظام المناعة لديك والحفاظ على صحتك.

إن تناول الأطعمة الصحية والغنية بالمغذيات، يمكن أن يساعد جسمك على مقاومة الأمراض.


يمكن أن تساهم الأطعمة التالية في تقوية جهاز المناعة:

1. ثمار الحمضيات:

الفواكه الحمضية مثل البرتقال أو الغريب فروت مليئة بفيتامين C المعروف بدعم المناعة. ويجب أن تحصل النساء البالغات على 75 مغ من فيتامين C يوميا، بينما يجب أن يحصل الرجال على 90 مغ.

ولدعم جهاز المناعة، يساعد فيتامين C الجسم على إصلاح الأنسجة والحفاظ على صحة الجلد والأوعية الدموية. كما أنه يعد أحد مضادات الأكسدة المهمة، وهو مادة تمنع تدهور الخلايا وتحسن وظيفة المناعة.


2. الخضار الورقية الخضراء:

الخضروات الورقية مثل السبانخ واللفت والكرنب غنية بفيتامين A المهم لوظيفة المناعة. ويحتاج الرجال إلى 900 ميكروغرام من فيتامين A كل يوم، بينما تحتاج النساء 700 ميكروغرام.

ووفقا لدراسة أجريت عام 2018 ، يعرف العلماء أن فيتامين  A مهم لجهاز المناعة، لكنهم لا يفهمون السبب بالضبط. ويعتقدون أن الفيتامين يؤثر على إنتاج نخاع العظام.

وينتج نخاع العظام خلايا مناعية مثل الخلايا الليمفاوية، وهي نوع من خلايا الدم البيضاء التي يمكن أن تساعد في مكافحة العدوى.

وجدت دراسة نشرت عام 2019 في Nutrition Reviews أن الخضر الورقية غنية أيضا بالنترات الغذائية، وهو مركب عضوي له خصائص مضادة للالتهابات ويمكن أن يساعد في تنظيم جهاز المناعة.


3. الفلفل الأحمر:

الفلفل الأحمر مفيد بشكل خاص لصحة المناعة. وتوصي ورقة بحثية نشرت في أبريل 2020  بالفلفل الأحمر كجزء من نظام غذائي صحي للحجر الصحي بسبب محتواها من فيتامينات A و C.


4. الزبادي:

الزبادي مصدر كبير للبروتين، والذي يمكن أن يساعد في الحفاظ على صحة العظام والجلد. والأنسجة السليمة هي أول حاجز ضد العدوى، عندما تكون بشرتك صحية، فإنها تمنع البكتيريا أو الفيروسات الضارة، على سبيل المثال.

وبالإضافة إلى توفير البروتين، تحتوي معظم الزبادي على بكتيريا حية، وهي بكتيريا تعمل على تحسين صحة ميكروبيوم الأمعاء.

وخلصت دراسة نشرت عام 2015 إلى أن صحة ميكروبيوم الأمعاء تؤثر على وظيفة المناعة وتساهم في قدرة الشخص على درء العدوى.


5. الشاي الأخضر:

الشاي الأخضر غني جدا بمضادات الأكسدة والبوليفينول، ومضادات الأكسدة التي تساعد على منع تلف الخلايا. ستسمح الخلايا الأكثر صحة بشكل عام للجسم بالحصول على استجابة مناعية أفضل.

ووجدت دراسة نشرت عام 2016 أن مضادات الأكسدة في الشاي الأخضر يمكن أن تحسن استجابة الخلايا التائية، وهي الخلايا التي تهاجم الفيروسات. وترتبط زيادة الخلايا التائية بتحسين الاستجابة المناعية. كما وجدت دراسة نشرت عام 2018 أن مادة البوليفينول تساعد الجسم في إرسال إشارة عند الحاجة إلى استجابة مناعية.


6. الزنجبيل:

الزنجبيل له خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات. ووفقا لدراسة نشرت عام 2013 فإن الزنجبيل يدعم جهاز المناعة وقد يكون فعالا في الوقاية من السرطان.

ويوصي باستخدام الزنجبيل الطازج، الزنجبيل هو مصدر غذاء كامل أكثر فعالية من المكملات، ولهذا السبب، فإن استخدام الزنجبيل الطازج في الطهي أو الشاي هو الأفضل.


7. الثوم:

الفوائد الصحية للثوم متجذرة في الأليسين، وهو مركب يتم إطلاقه عند تقطيع الثوم أو سحقه. ويساعد الأليسين ومضادات الأكسدة الموجودة داخل الثوم على محاربة العدوى ودعم جهاز المناعة.

ووجدت دراسة نشرت عام 2018 أن مستخلص الثوم يعزز جهاز المناعة لدى البالغين الذين يعانون من السمنة المفرطة.


8. الكركم:

 الفوائد المناعية للكركم مرتبطة بالكركمين، وهو المكون الذي يمنحه لونه الأصفر الغامق.

ويبدو أن الكركمين لديه القدرة على تعديل جهاز المناعة من خلال تنشيط بعض الخلايا المرتبطة بالمناعة وتثبيط تأثير بعض المركبات المؤيدة للالتهابات.


المصدر: بزنس إنسايدر

شكرا لمتابعة قراءة الموضوع. ونرجو مشاركته مع أصدقائك. ويسعدنا قراءة تعليقك بالأسفل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق